تقرير رئيس مجلس الإدارة

تقرير رئيس مجلس الإدارة

بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن مجلس الإدارة أرحب بكم في اجتماع الجمعية العمومية السنوية السابع لدار التأمين (ش.م.ع).

بداية أودُّ أن أتوجّه بالشكر للسادة المؤسسين والمساهمين وإلى جميع العاملين في دار التأمين الذين لا يدّخرون جهدًا لتقديم الأفضل وتنمية الشركة لتصبو شركةً تتخطّى توقعات عملائها ومساهميها على الدوام.

في السنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2018، حققت دار التأمين صافي أرباح بلغت 10.64 مليون درهم وهي أعلى بنسبة 28.9% بالمقارنة مع 8.12 مليون درهم للعام السابق، مما يبشّر بالنمو المستمر للأرباح في المستقبل القريب.

أدّت سياسة انتقاء الأخطار المكتتبة، التي تمّت بشكل منهجي ومنظم، بالإضافة إلى الوضع الحالي لسوق التّأمين في الإمارات إلى انخفاض إجمالي الأقساط المكتتبة ليسجّل مبلغ 210.88 مليون درهم لعام 2018 بالمقارنة مع 219.47 مليون درهم سجلت خلال العام الماضي. وسجلت المطالبات المتكبدة خلال عام 2018 انخفاضاً إيجابياً، بنسبة 20.84% لتصل إلى 84.44 مليون درهم بالمقارنة مع 106.67 مليون درهم سُجّلت خلال الفترة نفسها من العام الماضي. ويعود ذلك بشكل مباشر لسلسلة من القرارات الإدارية الاستراتيجية والتكتيكية لخفض تكلفة المطالبات المتكبدة في جميع خطوط الأعمال. وسجّلت نسبة صافي المطالبات المتكبّدة كنسبة من صافي أقساط التأمين المكتسبة تحسناً ملحوظاً حيث انخفضت إلى 56.9% لعام 2018 بالمقارنة مع 67.6% في نفس الفترة من العام الماضي. ونتج عن ذلك، ارتفاع قوي لصافي دخل الاكتتاب لعام 2018 بنسبة 24.2% ليصل إلى 45.75 مليون درهم مقارنة مع 36.85 مليون درهم سُجّلت خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وعلى الرغم من المنافسة الشديدة والضغوطات المرتفعة على تكاليف الدخل، فقد تمكنت الشركة من تحقيق نمواً ملحوظاً عاماً بعد عام بنسبة 28.9%، ويعود الفضل بذلك إلى سلسلة من الإجراءات الاستراتيجية والتكتيكية المخططة بعناية والمنفذة في جميع خطوط الأعمال. ونحن واثقون من الحفاظ على نُموّنا لعام 2017 و2018.

ولقد ارتفعت العوائد الاستثمارية إلى 4.36 مليون درهم لعام 2018 مقارنةً مع 2.89 مليون درهم للعام السابق. كما أن إجمالي أصول الشركة من النقد وما يعادله  شكلت 19.4% من إجمالي أصول الشركة للفترة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2018، مجسدةً ثبات موقع الشركة المالي.

وقد قمنا بتوسيع شبكة فروعنا في الدولة خلال عام 2018 حيث تم افتتاح فرعين جديدين أحدهما في ديرة – دبي، والآخر بمنطقة المرور – أبوظبي. وبذلك يرتفع عدد فروعنا في الدولة إلى ثمانية أفرع، بالإضافة إلى المكتب الرئيسي في أبوظبي.

أما بالنسبة إلى النفقات الإدارية والعامة وغيرها، فلقد ارتفعت مقارنةً بالعام الماضي ولكنها ضمن الميزانية المحددة لعام 2018. إننا مستمرون بمراقبة النفقات بشكل صارم للبقاء ضمن الميزانية. ومن ناحية تقنية المعلومات والعمليات، فلقد طبقت الشركة نظام الضرائب ذات القيمة المضافة التي تم تطبيقها في الدولة في الأول من يناير 2018. مما أدى إلى زيادة النفقات الجارية بشكل ملحوظ خلال العام 2018 والتي بلغت 2.96 مليون درهم، بأثر رجعي عن وثائق صدرت خلال سنة 2017 وامتد أثرها لسنة 2018، وذلك طبقاً لقوانين ضريبة القيمة المضافة المتّبعة في الدولة.

ترتكز استراتيجيتنا على المنافسة في قطاع التأمين من خلال تقديم منتجات مبتكرة وتوفير حلول رقميّة متطوِّرة وتقديم أعلى مستوى من الخدمة. وسنمضي قدماً لزيادة أرباحنا من خلال أنشطتنا التأمينية والقيام بالتحسين المستمر لإمكانيات الاكتتاب في المخاطر وتعزيز عمليات إدارة المطالبات وتوسيع نطاق تواصلنا مع العملاء.

كلمة شكر

أود أن أنتهز الفرصة لأعبر عن شكري الجزيل لكل من ساهم في صنع النجاح خلال الأعوام الماضية وأخص بالذكر:

  • عملاءنا المخلصين على دعمهم وثقتهم المستمر،
  • هيئة التأمين ووزارة الاقتصاد وهيئة الأوراق المالية والسلع وسوق أبوظبي للأوراق المالية على دعمهم الدائم،
  • مساهمينا الكرام لمنحنا ثقتهم الكاملة وإخلاصهم المستمر،
    فريق الإدارة وفريق العمل بالشركة، لما أبدوه من تعاون جدير بالثناء، وموقفهم الإيجابي وتفانيهم في العمل،
  • زملائي أعضاء مجلس الإدارة على حدة بصيرتهم ودعمهم وتوجيهاتهم.

وفي الختام، نود أن نعرب عن امتناننا العميق لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربيةالمتحدة وحاكم أبوظبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكذلك أصحاب السمو حكام الإمارات وأعضاء المجلس الأعلى لدعمهم القيادي المتواصل، وحكمتهم الجماعية وتوجيهاتهم العملية التي تسهم جميعها في بناء مستقبل اقتصادي مشرق يدعمه استقرار سياسي من شأنه خلق العديد من الفرص للمواطنين والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة مهما كانت التحديات الاقتصادية المحيطة.

بالنيابة عن مجلس الإدارة،

 

محمد عبدالله جمعة القبيسي

رئيس مجلس الإدارة